"مفاوضات" الحكمة مع ستوغلين تؤثر على وضع مزهر؟!

 
 
test

كشف مصدر في المعارضة الحكماوية ان ما تم تسريبه عن مفاوضات بين نادي الحكمة واللاعب الاميركي تيريل ستوغلين ليس إلا محاولة من احدهم للتعمية على مواضيع مهمة وخطيرة جداً قيد التداول في الوسط السلوي، وان ما سرّب يدخل ضمن حفلة الوعود الصاخبة التي تعود الجمهور على عدم جديتها فـ "الحكي ما عليه جمرك" كما يقول المثل الشعبي، وقد تعودنا على الوعود الكاذبة!
يؤكد المصدر الحكماوي المعارض ان بعد الحديث الذي انتشر عن شريط مصور يطال احد الفنيين انتشرت إشاعات عن ان ستوغلين هو صاحب الشريط، فكانت ردة الفعل الإيحاء بوجود مفاوضات معه لنفي الإشاعات التي ربما تكون غير صحيحة! لكن المعيب في الموضوع ان من حاول الإيحاء ان الامور بين ستوغلين والنادي على خير ما يرام أثر في شكل مباشر على المفاوضات التي لا تزال دائرة بين النادي وعلي مزهر الذي لم يوقع رسمياً بعد مع الحكمة في انتظار تأمين قيمة عقده مادياً خصوصا ان ستوغلين يلعب في نفس مركز مزهر، وهي النقطة التي لم ينتبه لها من سرب خبر ستوغلين، الذي يعرف كثر اسرار وتفاصيل علاقته المتوترة جداً بالمدرب فؤاد ابو شقرا في الايام الاخيرة له في النادي الاخضر، حيث وصفت غحدى الصفحات الالكترونية نقلاً عن ابو شقرا ان رحيل ستوغلين "حمل وازيح عن كاهله"!

 
 
 

كلمات و مفاتيح :

 
 
 
Share by Email Twitter Facebook
 
 
 

آخر التغريدات