"داعش" في "خطاب الانهيار": ما هي إلا ميتة واحدة...

 
 

بث تنظيم "داعش" رسالة صوتية يائسة إلى أتباعه يدعوهم فيها إلى "الثبات" بعد سلسلة من الهزائم التي مني بها في العراق وسوريا.
ودعا "داعش" أتباعه إلى الدفاع عن معاقله في العراق وسوريا، وفي بقية معاقله في ليبيا واليمن والصومال وتونس.
واشارت "سكاي نيوز" الى ان رسالة داعش اليائسة كانت بصوت "أبي الحسن المهاجر"، وأشارت إلى الفيليبين حيث يخوض التنظيم الإرهابي معارك في مدينة مراوي ضد القوات الحكومية.
ودعا المتحدث باسم التنظيم الارهابي في تسجيل صوتي أتباع التنظيم إلى شن هجمات في الولايات المتحدة وأوروبا وروسيا واستراليا والعراق وسوريا وإيران والفلبين خلال شهر رمضان.
وجرى نشر التسجيل الصوتي يوم امس على قناة "داعش" على تليجرام وهو تطبيق للتراسل المشفر. ونسب إلى المتحدث الرسمي للتنظيم أبي الحسن المهاجر.
وقال المهاجر "يا ليوث الموصل والرقة وتلعفر بارك الله تلك السواعد المتوضئة والوجوه النيرة فاحملوا على الروافض والمرتدين وشدوا عليهم شدة رجل واحد".
وقال "يا جندي الخلافة (...) ما هي والله إلا ميتة واحدة وقتلة واحدة"، محذرا الجهاديين في العراق "اياكم ان تمضين عليكم ليالي هذا الشهر الفضيل الا وقد اذقتم قطعان الرفض والمرتدين صنوف القتل والدمار، وها هم اليوم قد حلوا بساحتكم، فلا خير في عيش يدوس فيه احفاد المجوس خلال ديار حكمتموها بشرع الله، فاحكموا الكمائن والعبوات وافلقوا الهام ضربا بالقناصات، وابيدوا جمعهم عصفا بالمفخخات".
وأضاف "وإلى إخوة العقيدة والإيمان في أوروبا وأمريكا وروسيا واستراليا وغيرها لقد أعذر إخوانكم في أرضكم  فثبوا على أثرهم واقتدوا بصنيعهم".
ويأتي خطاب داعش بعد أنباء عن هروب جماعي لقياداته في العراق وسوريا إلى أماكن مجهولة بعد تضييق الخناق عليهم من قبل قوات التحالف.

 
 

كلمات و مفاتيح :

 
Share by Email Twitter Facebook
 
 
 

آخر التغريدات